سونتر الانجليزية


قلت نمشي للسونتر باش تا انا نتعلم الانجليزية ..عطاوني ندوز امتحان .. و ملي ساليت كانت النتيجة اني غادي نبدا فال”بيغينين ثري”..فرحت حيت كنت كنتوقع اني نبدا من الزيرو فالانجليزية حيت انا زيرو ..و فالحقيقة شكيت فأن شي خطأ وقع ..حيت انا الكلمة الوحيدة للي كنطقها بشكل صحيح و مرة مرة ماشي ديما هي: هاي .. لكن رجعت فكرت فانو ما يمكنش نكون انا نوفل الشعرة من المغرب كنفهم كثر من جاك شون ديال المركز الانجليزي للي صاوب الامتحان و قرر فبلاصتي..حيت انا ما كنعرفنش..اني كنستحق المستوى الثالت..

كنت غادي نبدا غدا فالصباح ..و فعلا فقت فالصباح ..لكن معطل..مشيت كنجري ..و جبرتهم دخلو.. مع الباب جبرت غي واحد السيد سولتو بالعربية لكن هو جاوبني بجمل انجليزية طويلة و معقدة ..ما فهمت والو ..ف هزيت غي راسي و قلت لو كأني نجاة عتابو : هاي هاي هاي.. و مشيت كنجري ..و ملي كنت كنفتش بين الاقسام شوفت واحد القسم فيه ناس باينة فيهم داهشانين فحالي فدخلت لو ..لكن الاستاذ ردني و شرح لي ان القسم ديالي هو الحجرة المقابلة للي سادين فيها الباب..مشيت لو ..دقيت الباب ذو اللون الازرق..و فتحتو ..شوفت فالاستاذة ..و كانت شابة انيقة ..اجمل من اي مدرسة قراتني ..ابتسمت لها و ابتسمت تا هي ..و فديك الساعة بغيت نقولها بزاف ديال الحاجات ..لكن الحاجة الوحيدة لي خرجت هي: هاي ..

اشارت لي باش نسد الباب للي فتحت.. سديتو.. و ملي درت باش نشوف فين نجلس ..و باش نشوف شكون كيقرا معايا ..اكتشفت ان اكبر زملائي ..هو طفل فعمرو ستة سنين..فالاستراحة كان واحد الطفل كيقول لباباه للي جاب لو سندويتش : بابي هادا كيقرا معايا ..و الاب شاف فيا فحال الى انا شي طفل ضخم متأخر عقليا .. و بنو شافني غالبا ك دبدوب كبير خسو يلعب بيه.. باش نتفادا هاد الشي قلت نتحرك للباب باش نكمي سيجارة لكن قبل ما نزيد نشعل كانو جاو عندي جوج دراري صغار فعمرهم خمس سنين و لا ربع سنين: عمو..كتقرا معانا؟

بعد الاستراحة بدات المشاكل..بدات كتدوز حدايا بزاف ديال الحاجات ما كنفهمهاش..و شوية رجعت ديك الحاجات كاملة ما ممفهوماش ..الاطفال كاملين كيشاركو و بديت كنحس براسي مانغوليان و اصغر واحد فالقسم..حتى وصلت اللحظة للي طلبت الاستاذة المشاركة من الجميع فصياغة جملة مفيدة من عبارة :- i was born …….بداو كيهدرو ..و بدا الدور ديالي كيقرب..لكن المشكلة: شنو هي “بورن” بعدا؟..و اذا خطيت و قلت شي حاجة ماشي هي هاديك شنو غادي يكون رد فعل زملائي الاطفال؟ تخيلت راسي كنبان فاليوتوب و انا كنقول اي ووز بورن كوكا كولا..و بنادم كيضحك حتى كيبان حلقو .. تخيلت شحال من طفل فديك القسم غادي يتأثر بديك اللحظة و غادي يعيش حياتو خائف انو يكبر ..غي باش ما يرجعش كيشبه لي..كانو يقدرو يبانو لي بزاف ديال الحاجات ..لكن انا سبقت و عليت يدي للاستاذة باش نمشي للتواليت..
و مشيت..
و ما رجعتش.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *